تعليم أطفال

العنف عند الأطفال أسبابه وعلاجه

يعتبر سلوك العنف لدى الأطفال هو سلوك عدواني مكتسب من البيئة المحيطة بالطفل والذي يعيش فيها الطفل، ويتعلمه الطفل كوسيلة من وسائل الحماية الذاتية والتطور الخاص والذي يصبح وسيلة هامة لحل جميع المواقف الصعبة الذي تواجه الطفل، والطفل يلجأ إلى هذه الوسيلة لإيذاء الآخرين، وسوف نتعرف في مقالنا هذا على أسباب العنف عند الأطفال، وطرق علاج هذا السلوك .

العنف عند الأطفال

العنف عند الأطفال

إذ أن  الطفل العنيف يظهر بأنه كثير الحركة وهو يرغب دائماً في الاستفزاز لجميع الأشخاص الآخرين والعناد والمشاكسة، وهو يغضب كثيراً وعصبي لأبعد الحدود ولا يريد التعاون والمشاركة مع أصدقاؤه وهو أناني يحب التملك والسيطرة على كل شئ يوجد حوله.

أسباب العنف لدى الأطفال

أولاً من الممكن أن يكون سبب العنف لدي الأطفال بسبب الرغبة في التخلص من ضغوط الكبار وهي الذي تمنعه وتقف أمامه في تحقيق جميع رغباته وتصرفاته العدوانية، والطفل رد فعله العدواني والعنيف يأتي بسبب الضغوط الذي تحدث عليه.

ثانياً التدليل الزائد من الوالدين يجعل الطفل أكثر عنف وعند عن غيره من الأطفال الآخرين، وأيضاً تحقيق وتنفيذ جميع رغباته بشكل مستمر تجعل الطفل أكثر عنفاً وإذا صادف ورفض الآباء لأبنائهم طلبهم وهذا يصادف أن الطفل يفعل العديد من التصرفات الهائجة ووجود الصراع والعويل وبعض التصرفات الغير مرضية.

ثالثاً التقليد من المتعارف عليه أن أغلبية الأطفال يتعلمون السلوكيات السلبية والإيجابية من خلال بعض الصور والنماذج، ولابد على جميع الآباء والأمهات تقويم السلوكيات الخاطئة لدي الطفل والعمل على تحسين بعض الأفعال الذي يقوم باكتسابها من خلال المسلسلات التليفزيونية أو الأفلام الكارتونية الذي يشاهدها الطفل.

العنف عند الأطفال

 

الأساليب الخاصة بعلاج الطفل العنيف

لابد من الحد من العدوانية لدى الأطفال وهذا يكون باتخاذ الكبار قدوة لهم وتعليمهم جميع السلوكيات الهادئة الذي تساعد على ضبط الطفل، ولابد وان يتحدث والدين الطفل إلى بطريقة هادئة وبصوت منخفض وأن تحد من المواقف الغضب المتواجدة في المنزل.

يجب أن يتم السيطرة على غضب الطفل وجميع المواقف المحبطة له لأن هذا يعود عليه بضبط النفس ومن خلاله يحاول الطفل السيطرة على غضبه، وإثارته لأتفه الأسباب.

لابد وأن يساعد الأب والأم أبناءهم على التخلص من السلوك العدواني وهذا من خلال وجود طريقة للمناقشة والحوار بينهم والعمل على وجود حل جذري للمشاكل والصراعات وهذا يكون بدلاً من العنف والصراخ في وجه الطفل.

قم بالتعليق وشاركنا رأيك
السابق
أسس تربية الطفل في عمر السنتين
التالي
كيفية جعل طفلك يثق في نفسه ما بين سن7-13سنة

اترك تعليقاً