التربية الإيجابية للطفل

مجموعة حلول فعالة لخناقات الأطفال

قامت أحد الاخصائيات بالتأكيد على أن الخناقات التي تتم بين الأطفال والأخوات في المنزل تعود إلى أحد الوالدين وتفضيل أحد الوالدين لطفل على الآخر، وهذا يؤدي إلى حدوث الغيرة وجميع الخلافات المنتشرة بين الأطفال ويكون بينهم روح العداء وهي من المشاكل الذي تؤثر على الاسر المصرية، والصراع أحياناً بين الابناء هو يحاكي جميع الصراعات والخلافات الذي تحدث وتكون بين الأب والأم، وأيضاً يوجد التفكير الخاص بالابناء في أن جميع الخلافات والخناقات توجد بينهم وتصرف نظر جميع الوالدين عن بعض المشاكل الأخرى والذي قاموا بها، وسوف نتناول في مقالنا هذا مجموعة من الـــ حلول فعالة لخناقات الأطفال.

حلول فعالة لخناقات الأطفال

حلول فعالة لخناقات الأطفال

أسباب الخناقات بين الأطفال

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن الاخصائية أكدت أنه يقع الاباء بين ابنائهم ولا يعرفون كيف يتعاملون مع هذه الخلافات، وسوف نقدم لكم العديد من الخطوات الهامة والذي تساعد في حل جميع الأزمات وتأتي العديد من الخطوات الذي يتم اتخاذها تجاههم لمنع الشجارات التافهة، ويكون هذا بين الطرفان متكافئين والموضوع بسيط للغاية ويقوم الوالدين بعدم التدخل وهذا طالما أنه لا يتعارض مع أحد الطرفين للإيذاء، وهذا لأنه يتم بعذ ذلك تعويد لهما على حل النزاع دون اللجوء للآخرين.

طرق حل الخناقات والمشاكل بين الأطفال

يجب علينا أن نعمل على تدريب أبناءنا على جميع المهارات الخاصة بحل المشكلات وهذا من خلال جميع دعواتهم، ويكون هذا بعد أن يتوقف الشجار وتدريبهم على تحديد المشكلة وايجاد جميع الحلول والاختيار الانسب من بينهم، وأيضاً في حالة تسامح الأبناء فيما بينهم وإظهار روح التعاون على الآباء مكافأتهم وهذا عند تفاقم المشكلة علينا وإبعاج الطرفين عن بعضهم البعض في هذا الوقت حتى يتعودون على ضبط النفس، وتجنب الآباء لعمل المقارنات بينه وبين أقرانه واخواته حتى لا يخلق ذلك حالة من الغضب لدى جميع الأطفال اتجاه اخواته.

ويذكر أيضاً أن الأخصائية تشير إلى أن الشجار من الأمور الطبيعية والهامة والذي تحدث بين الأخوة، ولكن هي من الأشياء المهمة والخاصة في حل هذه الأزمة وهو محاولة هامة للوالدين لقضاء وقتاً بشكل منفرد مع كل طفل وهذا يساعد على حل الازمات والمشكلات بين الأطفال.

قم بالتعليق وشاركنا رأيك
السابق
هام لجميع الأمهات “سنة أولى تربية من 4 ل 12 سنة “
التالي
كيف تتعاملي مع الطفل شديد الخوف أو ضعيف الشخصية؟

اترك تعليقاً