تعليم أطفال

كيفيه التعامل مع الاطفال في سن العاشرة

يشعر بعض الآباء بفقدهم السيطرة على تصرفات أبناءهم المراهقين، ويشعرون بالقلق عليهم في كل مرة يتخطى فيهم حدودهم، والبعض الأخر يتجنب الخلاف كلياً مع أبناءهم خوفاً من تركهم فالمراهق الذي يعيش في بيئة صارمة لا تسمح له الفرصة بتطوير مهاراته في حل المشاكل لأنه لا يأخذ قرارته بنفسه، لذا للتعرف علىكيفيه التعامل مع الاطفال في سن العاشرة تابعوا معنا سطورنا التالية .

كيفيه التعامل مع الاطفال في سن العاشرة

  • يتم تعليم الأبناء تحمل المسؤولية من محيط الأسرة فمصدرهم الأول لتعليم المسؤولية هم الآباء، والظروف التي يمرون بها فيقوم الأبناء بتقليد آبائهم الذين يتحملون المسؤولية .
  • يمكن تعليمهم المسؤولية دون التعرض لظروف قاسية حتى سن الثالثة عشرة، وبعد هذا تصبح الحياة والظروف التي يمرون بها هي مصريهم في التعليم .
  • يشعر المراهقون بأنهم بحاجة إلى أن يتعلموا أن لديهم القدرة على التأثير على ما يحدث لهم في حياتهم وذلك من خلال جعلهم يتحملون بعضا من المسؤولية حول أمور حياتهم .
  • أيضاً هم بحاجه لمعرفه كم من القوة والامتيازات التي سيفقدونها جراء سلوكيات معينه غير مسؤولية .

كيف الحديث مع المراهق والإجابة على أسئلته

كيفيه التعامل مع الاطفال في سن العاشرة

  • يجب التحدث مع الطفل المراهق في كافة أمور الحياة، وكذلك الإجابة على جميع أسئلته وخاصةً التي تتعلق بجسده .
  • يتوجب التحدث عن الحيض أو الاحتلام وذلك عندما يبدي المراهق استعداده لذلك، والتحدث معه حول الاختلاف بين أجسام الفتيات وأجسام الفتيان والإجابة على سؤاله حول من أين يأتي الطفل هذا مع مراعاة الإجابة عن كل أسئلته بشكل دقيق ودون زيادة غير مرغوبة في الإجابة عن مثل هذه الأسئلة .
  • ويمكن الاستعانة بصديق ذي خبرة مع التعامل مع المراهقين أو الاستعانة بالطبيب .

تعليم احترام الخصوصية

كيفيه التعامل مع الاطفال في سن العاشرة

يوجد بعض الآباء الذين لا يحترمون خصوصيه أطفالهم المراهقين فيتدخلوا في كافه أمور حياتهم وبكل ما يفعلوه، وهذا أمر خاطئ إذ يتوجب ترك مساحه للمراهق لإعطاءه بعض الخصوصية، ويتمثل ذلك في الأتي :-

  • فيجب جعل بعض الأمور المتعلقة به أشياء خاصه له كغرفة نومه، وبريده الإلكتروني ومكالماته الهاتفية .
  • عدم التوقع منه أن يشارك كل ما يحصل معه أو يفكر به فهو يعتبرها أموراً خاصه بهذه الطريقة يتعلم كيف يصبح شخصاً بالغاً مسئولاً .
  •  يتوجب على الآباء التدخل في حياه أبناءهم المراهقين في حال لاحظوا وجود مشكلة ما كما يجب أن يعرفوا دائماً أين يذهب أبناءهم ومتى سيعودون وما الذي يفعله ومع من ولكن دون الدخول في التفاصيل .
قم بالتعليق وشاركنا رأيك
السابق
الطرق الصحيحة للتربية الايجابية ، قواعد مهمة يجب معرفتها
التالي
٣ طرق عمليه لتحفيظ الطفل القرآن بسهولة

اترك تعليقاً